إعلان

بدء إنتاج النفط من حقل أتروش في إقليم كردستان العراق

أعلنت شركة “أبوظبي الوطنية للطاقة” ش.م.ع. (طاقة)، الشركة الرائدة عالمياً في قطاع الطاقة والتي تتخذ من أبوظبي مقراً لها وتمتلك عمليات في 11 دولة، أنها بدأت إنتاج النفط من حقل أتروش في إقليم كردستان العراق. وأوضحت الشركة في بيان لها أن تدفق النفط بدأ من منشأة المعالجة المركزية لحقل أتروش في الثالث من يوليو، والتي تصل طاقتها الإنتاجية إلى 30 ألف برميل من النفط يومياً. ويجري تطوير منشأة أتروش التي تقوم “طاقة” بتشغيلها بموجب الشراكة مع كلٍ من حكومة إقليم كردستان وشركتي شاماران وماراثون. وفي معرض تعليقه على هذا التطور، قال سعيد الهاجري، رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي الوطنية للطاقة “طاقة”: “يشكّل بدء عمليات الإنتاج من حقل أتروش إنجازاً هاماً بالنسبة لنا ولشركائنا ولإقليم كردستان العراق. وسوف يوفر لنا حقل أتروش تدفقات نقدية على المدى الطويل، ونحن نتطلع إلى الالتزام بأعلى معايير السلامة والصحة في التشغيل وبما يضمن المحافظة على البيئة.” من جهته، قال سعيد الظاهري، الرئيس التنفيذي للعمليات بالإنابة في شركة “طاقة”: “يعد هذا الإنجاز بمثابة تأكيد للخبرات التي تحظى بها شركة طاقة وقدراتها في تطوير وتشغيل مشروعات النفط والغاز المعقّدة استناداً إلى خبراتنا العالمية.” من جانبه، قال عبد الخالق العامري، مدير مشروع “طاقة العراق” بالإنابة: “نحن في شركة طاقة أمام تطور متميز حققه فريق من الموظفين والعاملين في الشركة والذين يتألفون من كوادر إماراتية وعالمية وكردية يمتلكون خبرات ومعرفة من الطراز العالمي حيث تضافرت جهودهم للوصول إلى هذا الإنجاز البارز.” وتجدر الإشارة إلى أن حقل أتروش يقع على بُعد 85 كيلومتراً شمال غرب أربيل إذ يعد واحداً من أكبر الحقول النفطية الجديدة في إقليم كردستان. وقد تم اكتشافه في عام 2011 وبدأت أعمال التطوير به في عام 2013. ويتوقع أن يبلغ الإنتاج المبدئي للحقل 30 ألف برميل يومياً من مكافئ النفط خلال العام 2017. تعد شركة “أبوظبي الوطنية للطاقة” (طاقة) الجهة المشغلة لحقل “أتروش” حيث تمتلك حصة عاملة بنسبة %39.9 من عقد المشاركة في الإنتاج. وتتوزع الحصص المتبقية في الحقل بين كلٍ من حكومة إقليم كردستان بنسبة 25%، و”جنرال إكسبلوريشن بارتنزر”(المملوكة بالكامل لشركة “شاماران بتروليوم كورب”) بنسبة 20.1%، وحصة بنسبة 15% لشركة “ماراثون أويل كي.دي.في بي. في.”.

 

Share